هذراتٌ وكلماتْ من هُنا وهناك.

أحدث التدوينات

نومٌ وموت.

ن

أينَ دربيّ؟
قد علّت أذرُعِي
مُتيّمٌ باليأسِ
بالموتِ
بألوانِ عدمِ الخلُود
ماءُ الخلاصِ يُخرخِرُ في يديّ

إفهمها لتتعافى

إ

لمن تألم من فراق الأحبة؛ وأقول لهم تلك الإقتراحات التي ستساعدهم كثيرا في تجاوز ألمهم بقدر كبير، ولكن قبل ذلك رأيت من خلال تجربتي أن “فهم” مراحل الفقد قد ساعدني كثيرًّا وأتمنى أن يساعد الكثيرين في تحمل ألم الفراق، وتلك المراحل واحدة في كل فقد نفقده وإن اختلفت المسميات، وإن اختلف البشر في ما بينهم في مدة كل مرحلة. المرحلة الأولى:تبدأ منذ لحظة تنفيذ / حدوث قرار الفراق، وتكون أوضح وأشد...

حزين

ح

حزين… ما ليَّ غير الحزن لأشعر به؟ وكيف لي ألا أحزن بعد كل ذلك، حزين ليس لأنك جرحتني فحسب بل حزين لأني الوحيد الذي لا يستحق هذا الجرح منك، حزين لأنني العاشق الوحيد المجنون الذي فكّر في يومٍ أن يكون لسانك وأن يذيب قطعةً من السماء ليلاً على نحرك لتشكل (حبّة خال) وأن يقضي الفجر بأكمله يتغزل بها، حزين لأنني وإن سقطت ركعة من صلاتي سهواً لم أغفل عن دعائي لك في كل صلاة.. كل صلاة حزين لأني تعبت من حمل...

رمشةٌ واشتباكْ

ر

بينِي وبينَ الورَى , وبينَ مجرَى الكرَى , عقلٌ قد هذَى حتّى بكَى , واشتياقٌ على النارِ انشوى ! لا تسألُوا عن العينِ , عن حُسنِ الرُؤى , حُسنٌ كأنها الثريّا وألماسُ الثَرَى , برمشةٍ تشتبكُ الرؤى ويستديرُ الزمانُ إلى الوَرَى , كم مرةً عندنا إلى الآنَ يا تُرى ؟ بينُنَا عشقٌ قديمٌ لحّنَ قافيةَ القصيدةِ ليثأرَا , أنا هُنا عُودوا فالدهرُ لن ينسَى الخُطى , وموطئُ قدميها لن تجرأ الرياحُ عليهِ لتعبرَا هي...

عاصِفة جديدةُ

ع

زلزلتنيْ عاصِفة جديدةُ .. أجزائيّ تتمزقُ ببطءُ ..
مئاتِ منْ السّكاكينُ تُقطعْ جسّدِيْ بِمهارةً وتُبعثر اللحمُ والعظامِ
وتّتخلل إلىْ حيثَ مكمنْ الألم وآلحنينْ.

هذراتٌ وكلماتْ من هُنا وهناك.