هذراتٌ وكلماتْ من هُنا وهناك.

التصنيففلسفة الروح

عاصِفة جديدةُ

ع

زلزلتنيْ عاصِفة جديدةُ .. أجزائيّ تتمزقُ ببطءُ ..
مئاتِ منْ السّكاكينُ تُقطعْ جسّدِيْ بِمهارةً وتُبعثر اللحمُ والعظامِ
وتّتخلل إلىْ حيثَ مكمنْ الألم وآلحنينْ.

حقاً هكذا انتي؟

ح

حقاً هكذا انتي؟ لوحةً اجهدت عيني حيث تتوارى
حين أحدق في تفاصيلها كأنها رُسمت ضبابيةٌ على سطح مرآه
تغور فيها روحي ثملةً بلا شعور يجتذبها انعكاس
ملامحك من عيني

ريما وعروسة السكر ، دوامة من المرارة وقتال الحظ الملحمي

ر

على الجسر الواصل بين حلم الطفولة والشيخوخة ، أقف هُناك في السابعة صباحاً لأرتشف مرارة الوحِدة ، وأتجرع فقدان شهية الحياة ، وأسترجع أياميْ الخـوالي داكِنة ، مُظلمة .. تجلب الخمول والكسل ، لا تقترب .. دعك وشأني أقارعْ المصير عروسة من السكر ، وزوج من المرارة ، قهوة تغلي وأماني تسريّ ، إقترب إن شِئت لكني أقسم لك أني جالبة للحظ التعيس ، أنا دوامة .. من السوداوية ، مُضمَحِلة بالقَهر الصبر ومفتاحهِ في...

أحلامٌ تؤرّق وكسلٌ يُدغدغ !

أ

نبتسم في أحلام ، ونحزنُ في واقع .. ونهربُ إلى وهمٍ لـ نُغيّر واقعنا الذي نحزنُ منه .. نخلدُ إلى النوم ونتغطى بـ لحافٍ دافئ .. نُغمض أعيُنَنا ونتعمّقُ في النوم .. نرى أحلاماً نتمنى تحقيقها ، تُؤرّقنا ليلَ نهار .. فِي كلّ مرةٍ نغطُّ فيها نياماً .. نستيقظ والابتسامةُ على وجُوهنا ، نتفاءل نتحمّسُ لها .. لكن ! بعد بُرهة يذهبُ كل ذلك أدراجَ الرياح .. ~ يغمُرنا كسلٌ جامح ، وضِعُفُ عاجز – ونحنُ في صغرِ...

هذراتٌ وكلماتْ من هُنا وهناك.