هذراتٌ وكلماتْ من هُنا وهناك.

أحدث التدوينات

نومٌ وموت.

ن

أينَ دربيّ؟
قد علّت أذرُعِي
مُتيّمٌ باليأسِ
بالموتِ
بألوانِ عدمِ الخلُود
ماءُ الخلاصِ يُخرخِرُ في يديّ

تراتيل من بواقي الأيام ، وسر كحلتي والطاعن الأرعن

ت

نَائُم أناَ وكأس ماءِ في يديَ ، أمي في غرفة الجراحة تقبعَ ، علىّ كرسيَ الإنتظار ، معصميّ تجمدْ ويلتيَ فالحرارة من الصفر دَنتّ ، أياَ بائِعة الكبريت منيَ إقتربيَ ، عشرة من الدنانيرَ هي مامعيّ ، سواهاً لا أملكَ والبردَ بجسدي يفتكَ !
بجانبيَ طاعِنُ في السن بالقهوةَ مُمٌسكَ .. كالمدفئة أراهاً فاتنةَِ أجزمّ أني إشتهيت أن أغُمس في نار مازادَ أمريَ شِدةً هو ذاكَ الشابَ الوسيمَ ، في فترة نـقـاهةِ أظنهَ

أقرأ .. ذلك العالم الآخر ..

أ

يعيشُ وحيدًا ، مُنعزلٌ فِي صومعته ، غريبٌ فِي وطنه ، مُتناثرٌ فِي عالمه الخاص . ينُوح ويبكِي ، يسعدُ ويبتسمُ ، يتأملُ ويفكّر ، كلّ ذلك وحيدًا في صومعته . تساءل يومًا .. إلى متى سيستمرُّ هكذا؟. لكن الإجابة .. أتت بأسرع مما تصوّر. يومَ أتى كان يقلّبُ صفحاتِ الوجُوه ، هذا وذاك .. يومَ رحلَ كان يُحاولُ مَحِيَ خطيئة الدمُوع .. يومَ أن كانَ وحيدًا ، ضاقت به الأرض ورَمَى نفسه بينَ دفّتيّ الكُتب .. كانتْ...

ريما وعروسة السكر ، دوامة من المرارة وقتال الحظ الملحمي

ر

على الجسر الواصل بين حلم الطفولة والشيخوخة ، أقف هُناك في السابعة صباحاً لأرتشف مرارة الوحِدة ، وأتجرع فقدان شهية الحياة ، وأسترجع أياميْ الخـوالي داكِنة ، مُظلمة .. تجلب الخمول والكسل ، لا تقترب .. دعك وشأني أقارعْ المصير عروسة من السكر ، وزوج من المرارة ، قهوة تغلي وأماني تسريّ ، إقترب إن شِئت لكني أقسم لك أني جالبة للحظ التعيس ، أنا دوامة .. من السوداوية ، مُضمَحِلة بالقَهر الصبر ومفتاحهِ في...

الإمراة المجيدة .. وماتخفيه خلف ردائها العتيق .. فقط عودي من آجلي عودي

ا

جدتيّ على فراشِ الموتّ تضحك ! والموت امامهاً يبكي ، .. يبكيَ أمامَ كيانّ الإمرأة المجيدة صاحبةّ الفضلَ المنثورَ في الحقول في السهولّ في الوديان ، خلفّ ردائهاً العتيقّ ، تٌخفي وجههاً الحزين .. التجاعيد تملئّ المكان .. والهرمّ والكِبر في دمهاً يسيل ، عيناهاً من الدمعّ تكلمت ! ولِمذا الكتمان والأمر يسير ! جدتيَ تبكيّ ، وخلف بكائهاً سرُُ دفين ؟ بكاءَ الكبار خلفه ستار ، سربّ من الحمامَ وروحَ وريحانّ ،...

هذراتٌ وكلماتْ من هُنا وهناك.