هذراتٌ وكلماتْ من هُنا وهناك.

التصنيفذاكرة

أقرأ .. ذلك العالم الآخر ..

أ

يعيشُ وحيدًا ، مُنعزلٌ فِي صومعته ، غريبٌ فِي وطنه ، مُتناثرٌ فِي عالمه الخاص . ينُوح ويبكِي ، يسعدُ ويبتسمُ ، يتأملُ ويفكّر ، كلّ ذلك وحيدًا في صومعته . تساءل يومًا .. إلى متى سيستمرُّ هكذا؟. لكن الإجابة .. أتت بأسرع مما تصوّر. يومَ أتى كان يقلّبُ صفحاتِ الوجُوه ، هذا وذاك .. يومَ رحلَ كان يُحاولُ مَحِيَ خطيئة الدمُوع .. يومَ أن كانَ وحيدًا ، ضاقت به الأرض ورَمَى نفسه بينَ دفّتيّ الكُتب .. كانتْ...

قِصّة

ق

يُكافِحون .. يُقاتِلون .. يُحَاولُون .. ويأسٌ يهطلُ عليهم .. يُبرزُ السيفَ ويقتلُ أرضهُم .. يسعونَ إلى مُنىً .. ما لبثت أن خَطَوْا ديارهَا .. حتى كرّت إلى وجهةٍ حُجبت عنهم .. تُكسر فِي المعركة سيُوفهم .. التي كانُوا يخالونها ستُغمّدُ .. وبسقُوطهم تُزلزلُ الأرض .. التِي كانُوا يظنّونها أرضَ أحلامِهم .. ويُسحبُونَ أسرى ليأسٍ بعدما غدَوا ولهيبُ العزيمةِ فِي أعييُنِهم .. فِي الأسر ، لا طعام .. لا وسن...

سنعُودُ يومًا!

س

مُجتمعٌ فِي قاعِ الجَهلِ يتخبّط .. بينَ مَنَاراتٍ – كانت – يُنادى بها لعُشّاقِ العلمِ والأخلاق .. وسطَ ماضٍ عتِيقٍ كَانَ بالعلمِ مُزدهرًا ، كَان عَلَمًا ، كَانَ هدفًا ، كَان مُلتقى لـ غُربَاءٍ جمعُهُم حبّ العِلم .. اليوم .. فردهُ يحلمُ اليَومَ بأطلالٍ مَضَت ، ورُوحُ شيخه تندبُ شبَابَها .. وقفُوا ، وتأمّلُوا يومَ أن كَانُوا وكيفَ أصبحُوا ، يومَ أن كَانُوا يهتفُون بـ غريبٍ أتى ” أهلًا بِك فِي...

دَعِيني !

د

دَعِينِي .. دَعِينِي أبُوحُ لكِ عمّا أشعلَ صَدرِي .. عمّا أنتِ غائبةٌ عنهُ لاهية .. دعِينِي اُخبركِ بـ قلبٍ احترقت جنانهُ الغنّاء .. دعِينِي أخبركِ عن ألمٍ داهمَ قلبًأ وانتكسَ ثغره .. ولُبٍ قد بكَى ، حتى تسربلَ بالدمُوع .. قلبٌ قد شكى حتى أُغشِي عليه ، يُرِيدُكِ أنتِ .. تعبرِين أرضه صبَاحَ مساء ، كـ مُزنٍ بخيرٍ أتى .. تُمطرينها بـ تفاؤلٍ وابتسام .. تَمتطِينَ صهوةَ فِكره ، وتعلِينَ عرشَ قلبه ،...

كونٌ وهوية.

ك

شمسٌ وقمرٌ .. بدرٌ وهلال .. كَوكبٌ وكُويكبْ .. عالمٌ مُتارمِي الأطراف ، ونحنُ فِيهْ كـ حبةِ رملٍ فِي صحراء لم يقطعها الرُعاةْ .. نَرمِي برماحٍ تخترقُ الصدُور ، وتصِيبُ القلُوب .. وننسى أننا حبّة رمل .. فِي صحراء .. يتمَادَى الإنسان ، ويرفعُ أنفه صاغرًا فاخرًا بأنه قد بلغَ السماء .. وما علمَ أنه لم يتخطّى حتّى حبّة الرمل هذه .. الإنسانْ , بطبيعته وبروحه التِي ذكرها الله فِي كتابهْ جلّ فِي عُلاه...

هذراتٌ وكلماتْ من هُنا وهناك.