هذراتٌ وكلماتْ من هُنا وهناك.

التصنيفذاكرة

ما أصعب أن تُكابر الحب

م

ما أصعب ان تكابر في الحب، ما أصعب ان تدعي القوة و أنت في الحقيقة ضعيف جداً تُدنيِك أي ريحّ يبدو لي أن الوحدة هي كالرقم ” صفر” ليس موجباً ولا سالباً. فالوحدة ليست سعادة و هذا أمر متعب ألا إنها لا تحتوي التعاسة. هي حالة تبلد و تخدير قد تكون أسلم و أأمن لمن هم مثلي – لمن يتأثر سريعا و يحزن سريعا و يضطرب أسرع .. لهذا أتجه إليها خوفاً على نفسي من اصغر حادث و اخف عارض يبدو لي انه...

نومٌ وموت.

ن

أينَ دربيّ؟
قد علّت أذرُعِي
مُتيّمٌ باليأسِ
بالموتِ
بألوانِ عدمِ الخلُود
ماءُ الخلاصِ يُخرخِرُ في يديّ

تراتيل من بواقي الأيام ، وسر كحلتي والطاعن الأرعن

ت

نَائُم أناَ وكأس ماءِ في يديَ ، أمي في غرفة الجراحة تقبعَ ، علىّ كرسيَ الإنتظار ، معصميّ تجمدْ ويلتيَ فالحرارة من الصفر دَنتّ ، أياَ بائِعة الكبريت منيَ إقتربيَ ، عشرة من الدنانيرَ هي مامعيّ ، سواهاً لا أملكَ والبردَ بجسدي يفتكَ !
بجانبيَ طاعِنُ في السن بالقهوةَ مُمٌسكَ .. كالمدفئة أراهاً فاتنةَِ أجزمّ أني إشتهيت أن أغُمس في نار مازادَ أمريَ شِدةً هو ذاكَ الشابَ الوسيمَ ، في فترة نـقـاهةِ أظنهَ

أقرأ .. ذلك العالم الآخر ..

أ

يعيشُ وحيدًا ، مُنعزلٌ فِي صومعته ، غريبٌ فِي وطنه ، مُتناثرٌ فِي عالمه الخاص . ينُوح ويبكِي ، يسعدُ ويبتسمُ ، يتأملُ ويفكّر ، كلّ ذلك وحيدًا في صومعته . تساءل يومًا .. إلى متى سيستمرُّ هكذا؟. لكن الإجابة .. أتت بأسرع مما تصوّر. يومَ أتى كان يقلّبُ صفحاتِ الوجُوه ، هذا وذاك .. يومَ رحلَ كان يُحاولُ مَحِيَ خطيئة الدمُوع .. يومَ أن كانَ وحيدًا ، ضاقت به الأرض ورَمَى نفسه بينَ دفّتيّ الكُتب .. كانتْ...

قِصّة

ق

يُكافِحون .. يُقاتِلون .. يُحَاولُون .. ويأسٌ يهطلُ عليهم .. يُبرزُ السيفَ ويقتلُ أرضهُم .. يسعونَ إلى مُنىً .. ما لبثت أن خَطَوْا ديارهَا .. حتى كرّت إلى وجهةٍ حُجبت عنهم .. تُكسر فِي المعركة سيُوفهم .. التي كانُوا يخالونها ستُغمّدُ .. وبسقُوطهم تُزلزلُ الأرض .. التِي كانُوا يظنّونها أرضَ أحلامِهم .. ويُسحبُونَ أسرى ليأسٍ بعدما غدَوا ولهيبُ العزيمةِ فِي أعييُنِهم .. فِي الأسر ، لا طعام .. لا وسن...

هذراتٌ وكلماتْ من هُنا وهناك.